الفن بورصة

 

شعر محمد محسن- مصر

 

يا إمه يا إمام الغنى

اللحن سلطن و بقى طارح بنى

و الشعر قلك يا نجمي هنا

باللحن طلقه و العود ترسنه

يثور و يصرخ دهور أزمنه

ع الله صوتك يطول المنى

يا إمه يا إمام الغنى

 

من بعدك يا إمه

طرشوا الودان

وسكوا عليها

برزه(1) كمان

و أي عيل بينغلوه للبان

نافخينله صورته بأفيش فنان

أسمعلك صوته ناموس دبان

شاريين له حفله و ف أي مكان

صرصور بيرقص لا تقول بتشان

و ف هيصه لمهكارتون شعبان

و اللحن هابط حبيس غرقان

عاملينه بورصه على كوم أتمان

 

والفن يعزف بحور أشجان

زي الوتر ف قانون فلسان

و يدوسوا عليك و على أي زمان

لا ثومه خللوا

و لا حتى آذان

ماتشد لحافك وتسد ودان

الفرحه جايه من بعد طوفان

إشتاقنه يا إمه والله زمان

 

يونيو 2004

 

 

 

 

   

< رجوع