الشيخ درويش الحريري

درويش الحريري من حهابذة الموسيقى الشرقية وعالم في الايقاعات. هو استاذ جيل كامل من العباقرة من محمد عبد الوهاب الى زكرياء أحمد و الشيخ امام. وقد كان مولانا بعد مرحلة التشرد وكان قد وجد ملاذا في الغورية عند أقاربه يريد تعلم الموسيقى لكنه لم يجد بعد الى ذلك سبيلا. وفي أحد الأيام كان جالسا على كرسي امام حلاق الحي عندما أتى درويش الحريري للحلاقة. وما ان سمع الشيخ امام أن الزبون الخارج توا من المحل هو درويش الحريري تعلّق في تلابيبه و قبّـل يده راجيا منه أن يعلمه أصول الموسيقى. وقد عطف عليه درويش الحريري خصوصا وهما الاثنان كفيفان فقبل طلبه وألحقه بمدرسته التي كانت عبارة عن بيت كبير "ربع" فيه كثير من الغرف وكان درويش الحريري يعطي فيه دروسه في الموشحات الأندلسية والغناء. هناك تقتقت مواهب شيخنا وتعرّف و جايل كبار الملحنين مثل زكرياء أحمد و سيد مكاوي.

هذه التسجيلات تصلكم بفضل موقع سماعي للطرب الأصيل

     
أضاء الرّوض  dawnload
أهوى قمرا  dawnload
على ايش يا منى قلبي  dawnload
أنت سلطان الملاح  dawnload
بدى في كفه  dawnload
بأبي باهي الجمال  dawnload
شاهد باللحظ  dawnload
فاتن  dawnload
غظي جفونك يا عيون النرجس  dawnload
حسن المعاني  dawnload
ان يكن ساقي المدام  dawnload
جل من أنشا جمالك  dawnload
كحل السحر عيونا  dawnload
قام يسعى  dawnload
ريم الفلات  dawnload
سيدي افعل  dawnload
سبحان ربي كمّلك  dawnload
طاف بالأقداح  dawnload
طال ليلي  dawnload
أضاء البدر  dawnload
أنا لا أسمع المـُـليـم  dawnload

< رجوع