القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
ا



أحمد فؤاد نجم
سطح بيتي أفضل من فنادق الخمسة نجوم

أحمد فؤاد نجم
أفضل مكان في صابرا وشاتيلا هو المقابر

أحمد فؤاد نجم
أنا وأم كلثوم وشعبان عبد الرحيم

أحمد فؤاد نجم
قصيدة بيان هام وقصتها: خطب عبد الناصر تهديء النفوس، أما السادات فكان يخلق مشاكل

أحمد فؤاد نجم
قصيدة مر الكلام زي الحسام

02/03/27 تم آخر تحديث في الساعة18:35 بتوقيت جرينتش
لقاء خاص مع زعيم مجلس قيادة السطوح




القاهرة - نجلاء العمري

لم أكن أتوقع أن يمتد تأثير شاعر العامية المصري أحمد فؤاد نجم إلى الإيرانيين بعد العرب. فقد فاجأني زميل إيراني في بي بي سي أثناء رحلة للقاهرة بأن أمنيته الوحيدة في هذه الزيارة هي أن يرى الشاعر الذي عاش مع أشعاره بكل وهجها أثناء دراسته في بيروت في أواخر السبعينيات.

لم يكن يخطر ببالي أنني سأبحث عن أحمد فؤاد نجم، ربما لإحساس غامض بأنه والشيخ إمام أصبحا ذكري بعيدة. أو ربما لأنه أصبح متواجدا بوفرة علي الفضائيات يثير زوابع، تختلف عن زوابع الأمس في أنها لا تقلق حكاما، بل أشخاصا وأسماء بعينها.

وجدت نجم في مساكن الزلزال وهي المساكن التي أقامتها الدولة لضحايا زلزال القاهرة الشهير. بالقرب منها سوق للخضراوات، ترتفع منها أصوات الباعة لتختلط بأصوات الأطفال وأصوات أجهزة الراديو والتلفزيون لتتسلل جميعها من الشبابيك المفتوحة. فلا حدود في المكان بين الأشخاص والأشياء.

صعدنا إلى الطابق الأخير حيث شقة نجم. ثم طلب منا الاستمرار في الصعود إلى المكان الذي يستقبل فيه ضيوفه، إلى السطح. وللوصول إليه لا بد من مغامرة




الصعود إلى مجلس قيادة السطح يحتاج سلما خاصا

لا تليق إلا بنجم. فعلي المرء أن يصعد سلما خشبيا ثبت طرفاه بسلك رفيع، ووضع بشكل رأسي على الأرض، لينتهي الإنسان إلى فتحة صغيرة في البناء يطل منها رأسه علي ليل القاهرة.

مجلس نجم عبارة عن حجرة صغيرة زينت جدرانها أرقام هواتف ورسوم لنجم وللابنة الصغيرة زينب، التي خلع عليها الشاعر الأب لقب "رئيس مجلس قيادة السطوح".

قلت لنجم وأنا أنظر إليه في جلبابه متوجا بسنوات عمره الثلاث والسبعين: ماذا تفعل عندما تترك هذا المكان إلى فندق خمسة نجوم عندما تستضيفك دولة ما. فضحك طويلا وقال : كان يجب أن تسأليني كيف أتحمل العودة إلى هنا بعد الذهاب إلي فنادق الخمسة نجوم. أعود لان هنا مكاني الحقيقي.

واستطرد نجم: ستستغربين إذا قلت لك إنني مغرور. فأنا أدرك التأثير الذي أحدثته في تاريخ أمتي. اعرف أنني شاعر عظيم ابن المتنبي وبيرم التونسي. وعندما أساله لماذا لم يفعل إذن كالمتنبي ويمدح الحكام وان كان مدحا كالذم يضحك، قال: المتنبي كان يحب أن يرتاح من وقت لاخر. وهو في النهاية لم يمدح إلا نفسه.

ولا ينكر نجم انه اصبح ضيفا علي كل الفضائيات. قال : احب أن يشاهدني الناس ولكنني لا أحب مشاهدة أحد ولذا لا أشاهد التلفزيون.

أسأله عن المال فيحكي كيف ذهب أيام الحركة الطلابية عام 1972 إلى منزل زميلة له ابنة باشا. وقال له والدها لابد انك تكرهني. فرد نجم: كان من الممكن أن أكرهك إذا كانت الاشتراكية مطبقة بالفعل، وطالما أنها ليست مطبقة، وطالما يوجد من يملكون المال، فأنا أحب أن يكون معي أنا أيضا مال.

وعندما أذكره بأن المال كان نقطة خلاف بينه وبين الشيخ إمام يكتفي بالقول: "ضحكوا عليه". ويضيف إن العلاقة بينهما كانت أقوي من التجربة السياسية والفنية. ويحكي كيف اندفع ليحمي إمام بجسده عندما حاول أحد الضباط جلد إمام في المعتقل. وأخذ يتلقي الضربات دون أن يصرخ، خوفا علي مشاعر إمام. وظل قلبه ينزف علي فصم العلاقة خمس سنوات، لم يجتمعا إلا في نهايتها عندما ذهب الشاعر لدفن مغني كلماته وملحنها الشيخ إمام.

لم يترك نجم رمزا من رموز الثورة المصرية إلا وسخر منه. وكان من هولاء صلاح جاهين الذي أرخ بشعره للثورة. يقول نجم: كتبت عنه شاعر "بيتخن من بوزه، ممكن تخوف به عيالك، وخللي بالك من زوزو، وخللي زوزو من بالك". جرح الكلام جاهين، لكن عندما ذهب للعلاج في أمريكا وعاد لم أحتمل أن يشتمه أحد رفاق المعتقل الشبان. فدخلت إلى زنزانتي وكتبت : ياريته كان في قلبي..شريانك العليل. وأسأله عن موقفه من "الست" أم كلثوم ؟ ويلمح في سؤالي شبهة اعتراض علي قصيدة "كلب الست" التي سخر فيها منها. ويحتد صوته: أم كلثوم كانت سلطة. ثم إنها ومحمد عبد الوهاب قضيا علي فن الاوبريت. أم كلثوم ستنتهي بعد عشرين عاما. ولذا كتبت قصيدة تصور أحد الأشخاص وهو يتنزه في حي الزمالك وعضه كلب "الست" فكان عليه أن يعتذر للكلب وللست.

أما عبد الحليم حافظ فيقول عنه : عبد الحليم كان مغني السلطان وعندما ذهب السلطان ذهب عبد الحليم، وفشل حتى في الصمود إمام احمد عدوية.

اسأله إن كان مستعدا للكتابة للمطرب شعبان عبد الرحيم فيقول: ولم لا. لقد ظهر علي شاشة التلفزيون وقال " لو اجتمعت أنا وهذا الرجل ذو الجلباب هنكسر الدنيا". ويضحك نجم مضيفا : هنكسر الدنيا إزاي مش عارف.

ويحكي نجم عن رحلته الأخيرة إلى لبنان حيث استقبله الشيخ حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله. ويقول إن افضل الأماكن في مخيمات صبرا وشاتيلا المقبرة الجماعية لان الأحياء "عايشيين عيشة الكلاب"..

وعن السادات وعبد الناصر يقول نجم: عندما كانت تحدث مشكلة كان عبد الناصر يخطب فينهيها. أما السادات فكان يخلق مشكلة كلما ألقى خطابا. ويلقي نجم قصيدة التحالف التي اعتقل بسببها وكتبها عن صيغة تحالف قوي الشعب العاملة التي أطلقها عبد الناصر: يعيش أهل بلدي وبينهم مافيش.. تعارف يخلي التحالف يعيش.. وبعدها ألقى قصيدة "بيان هام" التي قلد فيها السادات: ويا أخوتي..ويا أخوات.. إليكم بياني كما هو آت.. جميع المسائل تمام التمام.. وكل الكلام ده مجرد كلام.. وكان أن قدمه السادات بعدها إلي المحكمة العسكرية ليصبح ثاني شاعر في تاريخ مصر الحديث يقدم للمحكمة بعد مصطفي لطفي المنفلوطي.

وتتعالي الضحكات وهو يتلو من الذاكرة قصيدة "البتاع" التي كتبها عن الانفتاح الاقتصادي. واستخدم فيها هذه الكلمة البسيطة كمفردة تتردد في كل الأبيات: ياللي فتحت البتاع..فتحك علي مقفول وينهيها: وعشان يعيش عالطول.. عِيٍن حرس عالبتاع وبرضه..مات مقتول ويضحك نجم قائلا : هذه هي عبقرية العامية المصرية

يكتب نجم حاليا صفحة أسبوعية في صحيفة قاهرية "تصدر حسب التساهيل" ويقرأ لي منها ما كتبه عن عرفات عرفات و"فسحة الدورة" والتي يقول فيها إن إسرائيل سمحت لعرفات بالتجول في رام الله تماما كما كان يسمحون له، أي لنجم، بالذهاب إلى دورة المياه في سجون مصر.

وينهي نجم حواره قائلا: لا أنوي الرحيل الآن، فلايزال لدي الكثير من الأحلام. ثم يستطرد ضاحكا: يا تري عندكم أغاني إيه غير عبد الحليم وأم كلثوم في الإذاعة؟

   

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.