Retrouvailles

Veuillez installer le lecteur Real Player pour pouvoir lire les fichiers avec extension .rm

Cliquez ici pour télécharger real

سيدي أبي سعيد

قد طفت بعضا من المدن الجميلة باوروبا و أمريكا الشمالية لكني لم أجد أبدا جمالا و صفاءا ونورا وألوانا كالتي وجدتها بسيدي بوسعيد منذ الطفولة. ذكرياتي بين جدران هذه المدينة الحبيبة و مقاهيها و صخبها في الصيف وهدوءها الجنائزي في الشتاء هي أجمل ما أحمل من زاد بعيدا عن عيون المتوسط الزرقاء. علي الرياحي يغني سيدي بوسعيد -- الفرقة الوطنية للفنون الشعبية تغني سيدي بوسعيد